أخبار الرياضة العالمية

“أزمة تتفاقم: مبابي يعلن عن نيته لمغادرة باريس سان جيرمان وتأجيل دفع مستحقاته”

تنبأت تقارير صحفية بنشوب أزمة جديدة بين نادي باريس سان جيرمان وأحد لاعبيه البارزين، كيليان مبابي.

قبل بضعة أيام، أعلن كيليان مبابي نيته مغادرة باريس سان جيرمان بنهاية عقده الحالي بشكل مجاني، مما يفتح الباب أمام انضمامه لريال مدريد وفقًا لما تشير إليه التقارير.

تتزايد الخلافات بين كيليان مبابي وإدارة باريس سان جيرمان، حيث يعود الجدل إلى رغبة اللاعب في مغادرة النادي وعدم تفعيل بند التجديد لموسم إضافي وفقًا للاتفاق الموقع بين الطرفين في صيف 2022.

حسب ما نشرته صحيفة “ليكيب” الفرنسية، فإن إدارة باريس سان جيرمان لم تُسدّد راتب شهر أبريل الماضي للاعبها كيليان مبابي، بالإضافة إلى عدم دفع مكافأة متفق عليها سابقًا.

وبحسب التقرير، فإن إجمالي مستحقات كيليان مبابي التي يحتجزها باريس سان جيرمان حاليًا تصل إلى 80 مليون يورو.

ربطت الصحيفة بين تأخر دفع مستحقات كيليان مبابي وعدم رضا إدارة باريس سان جيرمان عن الطريقة التي يخطط فيها اللاعب لمغادرة النادي. وأشارت إلى عدم راحة مسؤولي النادي الباريسي بفكرة رحيله بشكل مجاني.

تجري المفاوضات بين كيليان مبابي وإدارة باريس سان جيرمان بوساطة المحامين، حيث يسعى النادي الباريسي إلى الحصول على موافقة كتابية من اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا على التنازل عن مكافأته. ومع ذلك، يُعتقد أن النجم الفرنسي لن يوافق على هذا الأمر.

باريس سان جيرمان يسعى إلى أن يتولى ريال مدريد دفع المستحقات المذكورة لكيليان مبابي.

وفقًا لما ذكرته صحيفة “آس” الإسبانية، يرى ريال مدريد أنه ليس معنيًا بدفع المستحقات لكيليان مبابي، حيث لا يعتبر نفسه مضطرًا لدفع أي مبالغ مالية لضم لاعب أصبح متاحًا بشكل مجاني بعد انتهاء عقده.

ملخص لمسيرة كيليان مبابي مع باريس سان جيرمان:

وصل كيليان مبابي إلى باريس سان جيرمان في صيف عام 2017، قادماً من موناكو، في صفقة تبلغ قيمتها 180 مليون يورو.

منذ ذلك الوقت، شارك اللاعب الفرنسي الشاب، كيليان مبابي، في 308 مباريات مع باريس سان جيرمان، حيث سجل 256 هدفاً، مما جعله يتصدر قائمة الهدافين التاريخيين للنادي.

خلال بداية الموسم الحالي، لعب مبابي 48 مباراة مع باريس سان جيرمان، حيث نجح في تسجيل 44 هدفاً وصناعة 10 أهداف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى