أخبار النادي الأهلياخبار الرياضة المصريةالنادي الأهلينتائج المباريات

“فوز الأهلي على بلدية المحلة بنتيجة 2-1: تفاصيل مباراة مثيرة في الدوري الممتاز”

فاز الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي على فريق بلدية المحلة بنتيجة 2-1 في المباراة التي أُقيمت اليوم على ستاد غزل المحلة، ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين لبطولة الدوري الممتاز.

استحوذ النادي الأهلي على سيطرة المباراة منذ بدايتها حتى نهايتها، وخلال ذلك أتيحت له العديد من الفرص الواعدة التي كادت أن تزيد من تقدمه بالنتيجة. على الرغم من ذلك، تقدم فريق بلدية المحلة أولاً بشكل مفاجئ، ولكن تمكن عمر كمال من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 79. وفي الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، نجح موديست في تسجيل هدف الفوز لصالح الأهلي.

الشوط الأول:

دخل الفريقان المباراة بقوة، وشهدت المباراة محاولات مستمرة على المرمى من الجانبين. حاول النادي الأهلي منذ البداية استغلال الانطلاقة القوية، حيث استند إلى توغلات لاعبيه رضا سليم وبيرسي تاو، بالإضافة إلى تمريرات متقنة من إمام عاشور خلف محمود كهربا، الذي شغل مركز الهجوم.

في العشر دقائق الأولى من المباراة، سيطر النادي الأهلي بسرعة على وسط الملعب، مما أدى إلى تكاثر الضربات الحرة والركلات الركنية نتيجة الضغط الشديد على مرمى الفريق المنافس. ورغم هذا الضغط المستمر، لم يتمكن الفريق من إحراز فرصة حقيقية للتسجيل حتى الدقيقة الخامسة عشرة، بسبب عدم الدقة في التمريرات النهائية.

واصل النادي الأهلي سيطرته على المباراة، وفي الدقيقة 18، حصل علي معلول على الكرة وقام بتمريرها داخل منطقة جزاء فريق بلدية المحلة إلى رضا سليم. قام رضا بالتوغل ولكن لم يتمكن من تسجيل هدف بعد أن وصلت تسديدته فوق العارضة.

في الدقيقة 25 من المباراة، وبعد حصول النادي الأهلي على ركلة حرة في منتصف ملعب فريق بلدية المحلة، قام رضا سليم بتمرير الكرة باتجاه محمود كهربا داخل منطقة الجزاء. لكن كهربا لم يتمكن من استقبال الكرة بشكل صحيح، مما أدى إلى ضياع الفرصة لتسجيل هدف، فقط كان يحتاج لوضع قدمه بشكل صحيح لتهديف الأهلي والتقدم في النتيجة.

بعد الفرصة التي أضاعها كهربا، زادت حماسة النادي الأهلي للهجوم. في الدقيقة 26، توتر خط دفاع فريق بلدية المحلة ويأخذ كهربا الكرة قبل أن يمررها إلى بيرسي تاو. تصدّى أحمد حسين حارس بلدية المحلة لتسديدة تاو بباطن قدمه، محولًا الكرة إلى ركلة ركنية.

في الدقيقة 36، وسط سيطرة متواصلة من قبل النادي الأهلي، قام مؤمن راضي لاعب فريق بلدية المحلة بجذب أكرم توفيق ليتلقى بطاقة صفراء من قبل حكم المباراة.

في الدقيقة 38، كاد النادي الأهلي أن يتقدم بالهدف الأول عندما وصلت الكرة إلى رضا سليم داخل منطقة جزاء فريق بلدية المحلة من رمية تماس. قام سليم بالتوغل ومرر كرة عالية إلى بيرسي تاو، الذي سدد الكرة برأسه، لكنها ذهبت فوق العارضة. لو كان تاو أكثر دقة في لعب الكرة، لكانت الكرة في الشباك.

في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، ظهرت فرصة حقيقية للتسجيل بتوقيع رضا سليم، لكنها أهدرت بشكل غريب. وبعد ذلك، أطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول، حيث انتهى بالتعادل بدون أهداف.

الشوط الثاني:

مع بداية الشوط الثاني، واصل النادي الأهلي ضغطه الهجومي، مما أدى إلى وجود غابة من السيقان لدفاعات فريق بلدية المحلة. ونتيجة لهذا التمركز الدفاعي القوي، لم تشهد الدقائق العشر الأولى من الشوط الثاني فرصًا حقيقية للتهديف، حيث كانت الهجمات الأهلاوية تعاني من البطء في التحضير.

في الدقيقة 56، خلال هجمة منظمة، تمكن رضا سليم من تمرير الكرة إلى محمود كهربا بعد تمريرة من إمام عاشور. وصلت الكرة عرضية على رأس كهربا أمام المرمى، لكنه أخطأ الهدف بلعب الكرة بجوار القائم.

في الدقيقة 57، خلافًا لسياق المباراة، نجح فريق بلدية المحلة في شن هجمة مرتدة، حيث وصلت الكرة إلى وحيد محسن على الجانب الأيسر. قام محسن بتسديدة قوية ارتطمت بالقائم قبل أن ترتد الكرة وتصل إلى ماجد هاني على حدود منطقة الجزاء. قام هاني بتسديدة قوية ايضاً سكنت الشباك، مما جعل بلدية المحلة تتقدم في النتيجة بهدف مقابل لا شيء.

في الدقيقة 63، نجح النادي الأهلي في تسجيل هدف التعادل عن طريق إمام عاشور، لكن الحكم أشار إلى إلغاء الهدف بسبب تسلل محمود كهربا.

في الدقيقة 67، أجرى النادي الأهلي ثلاثة تغييرات في تشكيلته، حيث دخل حسين الشحات وكريم فؤاد وموديست بدلًا من بيرسي تاو ورضا سليم ومروان عطية.

أصر الفريق المنافس على تطبيق أسلوبه الدفاعي بكل تمسك، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة كوسيلة للتهديف.

في الدقيقة 67، قام النادي الأهلي بإجراء التغييرين الرابع والخامس في تشكيلته، حيث دخل محمد مجدي أفشة وعمر كمال بدلاً من إمام عاشور ومحمد هاني.

هدف التعادل:

في الدقيقة 79، نجح النادي الأهلي في إدراك هدف التعادل من ركلة ركنية، حيث وصلت الكرة إلى محمود متولي في عمق منطقة الجزاء. قام متولي بتسديدة برأسه لكن الكرة ارتدت من القائم، ثم وصلت إلى عمر كمال الذي سدد مباشرة في المرمى، مسجلاً أول أهداف الأهلي في المباراة.

في الدقيقة 88، من ركلة ركنية، قام علي معلول بإرسال الكرة إلى منطقة الجزاء على رأس موديست الذي قام بالتسديد، لكن الحارس تصدى للكرة.

في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، نجح محمود كهربا في تسجيل هدف الفوز، لكن الحكم ألغى الهدف بسبب التسلل. بعد العودة إلى تقنية الفار، تم التأكيد على أن كهربا كان في وضعية تسلل.

الهدف الثاني:

بفضل الضغط المتواصل من النادي الأهلي، نجحوا في صناعة هجمة من ركلة ركنية، حيث وصلت الكرة إلى محمود متولي الذي قام بتمريرها إلى موديست وسط زحام داخل منطقة الجزاء. قام موديست بتسديد الكرة إلى الشباك، مسجلاً هدف التقدم للأهلي.

زادت حدة التوتر في المباراة مع اقتراب الدقائق الأخيرة، واشتدت السخونة على الملعب. تمكن شوبير من الحفاظ على تقدم الأهلي بيقظته في اللحظات الأخيرة، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الأهلي 2-1.

بعد هذا الفوز، رفع النادي الأهلي رصيده إلى 33 نقطة في جدول الترتيب، فيما تجمد رصيد فريق بلدية المحلة عند 19 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى